الإمبراطورية الساسانية

224 م - 651 م

الإمبراطورية الساسانية هو الاسمُ الذي استعملَ للإمبراطورية الفارسية الثانية، ويرجع تسمية الساسانيين إلى الكاهن الزرادشتي ساسان، الذي كان جدا لأول ملوك الساسانيين أردشير الأول. لقد أُسّستْ السلالة الساسانية مِن قِبل الملك أردشير الأول، بعد هَزيمة ملكِ البارثيين/الفرثيين الإشكانيين الأخير أرتبانوس الرابع، وانتهتْ عندما حاول ملك الدولة الساسانية الأخير يزدجرد الثالث مقاومة جيوش الخلافة الإسلامية الراشدة المبكرة؛.
أرض الإمبراطوريةَ الساسانية شملت كلًّا من: إيران اليوم، العراق، وأجزاء من أرمينيا وأفغانستان، والأجزاء الشرقية من تركيا، وأجزاء من باكستان، وقد سمى الساسانيون إمبراطوريتهم ؛ أي: سيادة الإيرانيين الآريين، وقد جاء في أطلس تاريخ الإسلام: "هناك مبالغة في نصوص تصوير اتساع دولة فارس في العصر الإيراني؛ لأن فارس لم تكن قط في أي عصر من عصور تاريخها قبل الإسلام دولة ثابتة الحدود، إنما كانت حدودها تتسع أحيانا في عصور الملوك الأقوياء، وتنقبض في عصور الضعفاء، وهم الأكثرون".
العصر الساساني يحيط طول فترة العصر القديمِ المتأخّرةِ، ويعتبر أحد العوامل المهمة المؤثرة في تاريخ إيران القديم، وقد شهدت الفترة الساسانية الإنجاز الأعلى للميدية، كما شكّلتْ هذه الفترة الإمبراطوريةَ الإيرانيةَ العظيمةَ الأخيرةَ قبل الفتوحات الإسلامية وتبني الإسلام.
عرض أقلمزيد من المعلومات
ويكيبيديا

التعرّف على هذا المكان

16 عنصرًا

تطبيقات Google