واحدة من أقدم الكنائس في مدينة الموصل

كنيسة مارتوما للسريان الكاثوليك شاهدة على تاريخ الموصل المتنوع والمضطرب

Al-Ghad Radio

هي كنيسة سريانية كاثوليكية تقع في مدينة الموصل وتعتبر واحدة من أقدم الكنائس في الموصل.

الكنيسة مكرسة للقديس توما الرسول ، المعروف باسم "رسول الشرق" ، ويعتقد أنها شيدت في موقع المنزل الذي أقام فيه القديس.

يُعتقد أنه تم إكتشاف بقاياه في الموقع خلال مشروع ترميم في عام 1964. 

كنيسة مارتوما للسريان الكاثوليك من أعمال ميسر نصيرAl-Ghad Radio

وَرَد ذِكرها في زمن الخليفة المهدي عام 770 الذي استمع الى شكوى بخصوصها.  

تم بناء الهيكل الحالي بحلول القرن الثالث عشر.

الموقع العام من أعمال ميسر نصيرAl-Ghad Radio

وقد رُممت الكنيسة في فترات متفاوتة من التاريخ. كما انها شهدت العديد من الحروب. 

تعرضت في العام 2009 إلى هجوم بعبوة ناسفة أدى إلى مقتل شخصين وتدمير أجزاء كبيرة منها.

دمج الكنائس من أعمال ميسر نصيرAl-Ghad Radio

بعد سقوط الموصل ، تم أخذ آثار القديس توماس من الكنيسة من قبل نيقوديموس داود شرف ، رئيس أساقفة الموصل السريانية الأرثوذكسية في الموصل ، ونُقلت إلى دير القديس ماثيو ، على بعد 20 كم من المدينة ، في 17 يونيو 2014.

لسوء الحظ ، لم تسْلم الكنيسة من اعمال تنظيم داعش الوحشية خلال فترة احتلاله للمدينة.

منزل الرسول من أعمال ميسر نصيرAl-Ghad Radio

مثل الآثار القديمة الأخرى في الموصل ، تم تدمير الكنيسة كجزء من برنامج مدروس للقضاء على معالم المدينة التاريخية ومحو هويتها الثقافية.

تخريب الصليب من أعمال ميسر نصيرAl-Ghad Radio

وبدلاً من اعتبارها كمكان للعبادة المقدسة ، تم استخدام الكنيسة كسجن من قبل مقاتلي داعش حتى تحرير المدينة في عام 2017.

باحة كنيسة مارتوما للسريان الكاثوليك من أعمال ميسر نصيرAl-Ghad Radio

كنيسة مارتوما للسريان الكاثوليك, من مجموعة: Al-Ghad Radio
عرض أقلمزيد من المعلومات
ملكية المحتوى: جميع الوسائل
يمكن أن يتمّ إنشاء المقالة المقدَّمة في بعض الحالات بواسطة جهة خارجية مستقلة، وقد لا تمثِّل دائمًا وجهات نظر المؤسسات (المدرجة أدناه) التي قدّمت المحتوى.
تطبيقات Google